دوام الحال من المحال (الحلقة 92)

يرشها بالماء كلما حَنَّت إلى البحر، بائع الأسماك.

بشير مقران

الى الذين يتشبثون بالسلطة ويهيؤون كل الظروف لبقائهم في دواليب الحكم ويستعملون كل الوسائل لإزاحة كل معارض لمنطق التسلط والانتهازية المتوحشة.
الى الذين ضيعوا ومستمرين في تضييع كل المكتسبات ولايستطيعون تبرير النكسات.
الى الذين يكذبون ويعيشون على الأمل و هم سائرون ومصرون على تحطيمه وقطع كل السبل المؤدية إلى تحقيقه.
الى الذين يمارسون الخديعة والغدر واستباحة كل الحقوق، تحت شعار الوحدة الوطنية و تخوين بل وتكفير كل صوت نادى برفع الظلم ومعارضة الإنتهازية المتوحشة وعرابها العبثي.
الى الذين يجعلون من جريمة الاختطاف القسري والتغيبب الممنهج وسيلة للتستر على جرائم القتل والاغتيال والاغتصاب والسبي والتعذيب.
الى الذين يجعلون من المؤتمر الشعبي العام مجرد كرنفال واحتفال يشًرعون به استمرارية اخضاع رقاب ومصير الشعب لمآربهم.
الى الذين اغتالوا الفكر النضالي المتحرر وصاغوا خطابا يلهب المشاعر ولايحقق أية نتيجة كبائع السمك الذي يرش حوته بالماء كلما حنًت الى البحر!!
الى الذين لايؤتمنون حتى على أنفسهم الضعيفة وبالأحرى مصير شعب.
نقول لهم أن دوام الحال من المحال ستذهبون في يوم ما و عما قريب الى مزبلة التاريخ وبلا رجعة، انها حكمة الله في الارض “وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ”.
نقول لكم إن الشعب يدرك ويعلم جيدا فداحة جرائمكم والعواقب الوخيمة لتوالي اخطائكم وشراهة انتهازيتكم.
نقول لكم أن إعصار ثورة الشعب الصحراوي ضد فسادكم أصبحت قاب قوسين أو أدنى.
ونقول لكم أن الإنتهازية اعمت ابصاركم وبصائركم.
ونقول لكم……
ونقول لكم….
ونقول لكم أن لا فائدة ترجى منكم…….
ونقول لكم ستموتون وتبعثون في دائرة الردود اليائسة البائسة.
كلنا الخليل أحمد
وللحديث بقية

- شارك المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق