الفاصلة تفضح من يدير موقع “صوت الوطن”

مبدئيا لا يمكن لأي كان اتهام شخص بدون أدلة وإثباتات مقنعة، ولكن تراكم الادلة والمعطيات وللأمانة، يقود الى نتيجة مفادها أن من يكتب في الموقع المذكور هو مدير التلفزة الوطنية محمد سالم لعبيد الذي كشف نفسه بنفسه، وتقف وراءه شبكة تعمل على تزويده بالاكاذيب والترهات؛ فهو لا يميز بين الفاصلة في اللغة العربية واللغات اللاتينية.

أولا: كلنا نعلم أن علامة الترقيم ( ، ) هذه توضع داخل نص أثناء الكتابة باللغة العربية، بالمقابل في اللغات الأجنبية توضع علامة الترقيم هذه ( , ) في النصوص التي تكتب باللغات اللاتينية.

ثانيا: يمكننا التمييز في الكتابة باستعمال الحاسوب والهواتف الذكية أو اللوحات الالكترونية، فعندما يقوم أي شخص بكتابة نص باللغة العربية بالهاتف الذكي أو اللوحة الالكترونية سيجد بكل سهولة علامة الترقيم الفاصلة ( ، ) في تطبيق الكتابة ( teclado android y apple) بحيث تكتب الفاصلة على حسب اللغة التي يكتب بها الكاتب بشكل صحيح .أما عندما يقوم أي شخص بكتابة نص باللغة العربية في الحاسوب، فواجب عليه أن يضغط على shift+K ( shift + ن ) حتى تكتب علامة الترقيم ( ، ) بشكل صحيح داخل أي نص باللغة العربية، لكن هناك من لا يعرف هذه الجزئية فيقوم بالضغط على shift + الزر الذي على يمين حرف M أو N ( لوحات المفاتيح فيها نوعين: حرف M عندما تكون لوحة المفاتيح من نوع QWERTY، و N عندما تكون لوحة المفاتيح من نوع AZERTY ) فتكتب علامة الترقيم على هذا الشكل ( , ) في النص المكتوب باللغة العربية وهذا يعتبر خطأ لأن هذه الفاصلة لا تعني اللغة العربية بل تكتب فقط في النصوص المكتوبة باللغات اللاتينية.

ثالثا: أثناء تصفحي لموقع “صوت الوطن ” اتضح لي بما لا يدع مجالا للشك أن من يكتب في هذا الموقع يقع في الخطأ الذي وضحته سابقا، أي أنه يقوم بوضع علامة الترقيم ( , ) الفاصلة التي تخص نصوص اللغات اللاتينية، أي أنه يخطأ في وضع الفاصلة الصحيحة التي تخص اللغة العربية. للإشارة فإن كل ماكتب في الموقع مسجل و لا داعي لتغيير هذا الخطأ …

رابعا: كل صحراوي مطالب الآن بالبحث عن أي شخص يكتب في مواقع التواصل الاجتماعي؛ تدويناته ومقالاته باللغة العربية مستعملا الفاصلة باللغات اللاتينية، وستجدون أن جميع الكتاب الصحراويين معارضة وموالاة لا يخطؤون في وضع الفاصلة الصحيحة ( ، ) إلا شخص واحد هو من يقوم بهذا الخطأ، هذا الشخص إن قرأ هذا المنشور و قام بتعديل كتاباته في صفحته الرسمية بالفيسبوك فسيجعل من نفسه أضحوكة لا نظير لها و سيثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه هو من يكتب و يتهم الناس باطلا وزورا لحسابات سياسية يقودها أحد الجلادين الذين عرفوا باختراع شبكات جوسسة وهمية من أجل التطهير القبلي في الجبهة والصالق تهمة الخيانة بمكونات قبلية دون أخرى، وهو بالتأكيد هذا المسخ البشري الذي يدير الموقع الالكتروني أداة في يده يخدمه دون تفكير وبطاعة عمياء.

خامسا: في صفحته الرسمية أحيانا قليلة يقوم بنشر بعض البيانات الرسمية أي كوبي كولي بمعنى أنها صحيحة من حيث الفاصلة لأنه ببساطة لم يكتبها هو بحاسوبه ومكتوبة من طرف الجهات الرسمية التي أصدرت البيان وهو فقط قام بنقلها ونشرها على حسابه بالفيسبوك .

سادسا: في بعض الفقرات القليلة على موقع صوت الوطن تكون علامة الترقيم الفاصلة موضوعة بشكل صحيح، لأنه يقوم أحيانا بنقل بعض الفقرات من الانترنيت لكتاب عرب حتى يدخلها في مقالاته التافهة وعندما تدققون وضع الفاصلة يتضح لكم أن الفقرات التي توجد فيهم الفاصلة الخاطئة تتسم بالركاكة في الاسلوب والفاصلة الصحيحة وهي قليلة جدا يوجد بها اسلوب جيد باللغة العربية. هذه الملاحظات فقط أردت أن أشير اليها حتى لا ينبري بعض المتحذلقين بالدفاع عن هذا المسخ البشري والعياذ بالله.

سابعا: عند الرجوع الى صفحته بالفيسبوك، لاحظوا أنه يذيل مقالاته باسمه و في هذه المقالات ستكتشفون الخطأ الفاصلة الذي يكشف حقيقة من يدير موقع صوت الوطن.

هذه بعض الصور لما يكتب محمد سالم ولد لعبيد على حسابه الشخصي في الفايسبوك وصوت الوتن ولكم أن تقارنو وتتأكدوا:

- شارك المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. bazeid
    رد

    la coma le juega una mala pasada al pseudo-periodista cobarde de SAWT ALWATAN, un revista que se dedica a tergiversar y desprestigiar con la falacia a ciudadanos honesto ,a falta de argumentos dedica a inventar historias y fabricar pretextos, demonizando las justas reivindicaciones de los ciudadanos y haciendo creer a la gente que el enemigo esta detrás …….,jamás en la vida ni el enemigo al nos enfrentamos ni su contrainteligencia ha llegado a utilizar los métodos de esta revista,se puede decir que hasta ¨ha sido elegante¨ en ese sentido y sabemos que si se empeñaran en hacer grabaciones y chantajes a algunos lo abrina conseguido, para nadie es un secreto lo fácil que corren algunos de tras de las faldas.

  2. bazeid
    رد

    la coma le juega una mala pasada al pseudo-periodista cobarde de SAWT ALWATAN, un revista que se dedica a tergiversar y desprestigiar con la falacia a ciudadanos honesto ,a falta de argumentos, dedica su tiempo a inventar historias y fabricar pretextos falsos , demonizando las justas reivindicaciones de los ciudadanos y haciendo creer a la gente que el enemigo esta detrás …….,jamás en la vida, ni el enemigo al que nos enfrentamos ni su contrainteligencia han llegado a utilizar métodos de esta revista,se puede decir que hasta ¨han sido elegantes¨ en ese sentido y sabemos que si se empeñaran en hacer grabaciones y chantajes a algunos lo habrian conseguido, para nadie es un secreto lo fácil que corren algunos de tras de las faldas

اضف تعليق