صور من أروقة مجلس حقوق الإنسان بجنيف للتحسيس بقضيتي الخليل أحمد ومعتقلي الرأي

عرفت أروقة مجلس حقوق الإنسان بجنيف التابع للامم المتحدة، خلال دورته 42، حملة تحسيسية بقضيتي الاختفاء القسري للدكتور الخليل أحمد ابريه، المختفي قسريا منذ 4 من يناير 2009 بالجزائر العاصمة، وقضية الاعتقال التعسفي الذي طال النشطاء و المدونين الثلاثة؛ الفاظل ابريكة ومولاي آب بوزيد و محمود زيدان، الذين تم اختطافهم من قبل قوات درك جبهة البوليساريو، منذ منتصف شهر يونيو الماضي، حيث تعرضوا لمجموعة من التجاوزات على الصعيدين القانوني والحقوقي، وجاء اعتقال النشطاء الثلاثة، نتيجة انتقادهم للفساد المستشري، وبعض الفاسدين النافذين في قيادة البوليساريو، ومناصرتهم لقضايا وحقوق الشعب الصحراوي العادلة.

- شارك المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق