رسالة مؤثرة من حفظ الله الخليل أحمد الى والده

رسالة بعد طول إنتظار

سامحني يا أبي .. أرادوا دفنك لكنك تسمو ..
الرجال بالمبادئ تعلو ، والجبناء مهما أنتصبوا يكبوا ، الإنسان بالضمير يحى ، والحقود بمكره يفنى ، وفي الآخرة في النار يُلقى
سامحني يا أبي ..
غيابك عُسر وحضورك نصر وعزيمتنا إصرار وإن طال الإنتظار ، نحن هنا تحت الشمس ، وانت في عرينك مكبلا ، نحن معاً في المحن يا أبي حتى نلتقي في العَلن ، حينها يحي الوطن يحي الوطن.

اقول لك يا أبي الغالي أنني لا أستطيع الصبر على فراقك.. منذ أن فرقوا بيننا ، لم تفارق الدمعة مقلة عيني، إسودت الدنيا من حولي…حرمونا حنان و حضن الأبوة منذ ذلك الحين، نحن تائهين، أغلقت كل الأبواب في وجوهنا.. صبرنا حتى أصبحنا رجالا وأصبح هدفنا هو استرجاع حقنا الذي ضاع منا.. وقفنا وقفة رجل واحد وقلب واحد، ونادينا بملء حناجرنا نريد حق أبينا.. وقفنا وقفة سلم وإحتجاج وإعتصام.
نتذكر أبي عندما علمتنا ان الوطن هو الروح بالنسبة لك.. ذهبنا على خطاك ولكن أحتقرنا ونبذنا من الذين من المفروض أن يحتضنوننا والذين ضحيت من أجلهم…. بل أكثر من ذلك إتهمونا اننا نخدم العدو الذي لن و لم يردد اسمه في بيتك.. الان أصبحنا نتهم بالخيانة.. هل تصدق هذا أليس هذا مضحك يا أبي يا من تعلمنا منك معنى حب هذا الوطن الغالي . ولكن سنظل على عهدك سائرين حتى تحقيق العدالة لك يا أبي الغالي. ثقتنا بالله وبالشرفاء ثم ببراءتك.

وما ضاع حق وراءه مطالب.

ابنك البار حفظ الله الخليل احمد

- شارك المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق