تنسيقية الخليل أحمد ابريه : بيان رقم 23 (بيان تضامن و مؤازرة وشكر وامتنان لجماهيرنا الابية)

تنسيقية الخليل احمد

             *بيان رقم؛* 23

بسم الله الرحمان الرحيم: مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا.
صدق الله العظيم.

إننا في تنسيقية الخليل احمد نثمن عاليا الهبة الجماهيرية في هذا اليوم المشهود، تضامنا مع عائلة الدكتور الخليل احمد في اعتصامها المفتوح، داخل باحة مقر مفوضية غوث اللاجئين طلبا للحماية، وردا على التجاهل التام لموظفي المفوضية للمطالب المشروعة للعائلة؛ المتمثلة في معرفة مصير الخليل احمد وملابسات اختطافه القسري والمطالبة بإطلاق سراحه.

وبناء على ذلك، تعبر التنسيقية عن دعمها المطلق للعائلة في هذه الخطوة التصعيدية، للضغط من أجل توفير الحماية والسلامة الجسدية لها، واتخاذ إجراءات قانونية في الاختفاء القسري للخليل احمد والتي تدخل ضمن صلاحياتها.

وتدعو التنسيقية كل الضمائر الحية للوقوف بجانب العائلة في هذه الظروف الصعبة، وستعمل التنسيقية على برمجت مجموعة من الخطوات لمؤازرة العائلة، نصرةً للحق ورفعا للحيف الذي طالها نتيجة التغييب المدبر لوالدها لعقد ونيف.

وتستنكر التنسيقية السلوك المشين والمستفز للمدعو “يحيى بوحبيني” ومضايقتاته المتكررة لعائلة الخليل احمد طوال فترة اعتصامها المفتوح؛ بتأثيره السلبي المضلل لموظفي المفوضية، حتى لا يستلموا الرسائل وعرقلة التواصل معهم، خدمة لأجندات معينة.

كلنا الخليل احمد أو لا شيء.

حرر بدائرة الكلتة ولاية العيون، يوم 29 يوليوز 2019.

- شارك المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق